77
==
صحة
أخر الأخبار

الصحة العالمية تصنف مادة يستخدمها الملايين “مسرطنة محتملة”

الصحة العالمية تصنف التلك “مسرطناً محتملاً”

صنفت الوكالة الدولية لبحوث السرطان، التابعة لمنظمة الصحة العالمية، معدن التلك كمادة مسرطنة محتملة. أدرجت مادة الأكريلونيتريل، المستخدمة في إنتاج البوليمرات، على قائمة المواد المسرطنة.

نتائج الاجتماع في ليون

عقد خبراء الوكالة اجتماعًا في مدينة ليون الفرنسية. نشروا نتائجهم في مجلة “ذي لانست أونكولوجي” يوم الجمعة. صنف الخبراء التلك، المعدن الطبيعي المستخرج عالميًا، كمسبب محتمل للسرطان. هذا التصنيف استند إلى أدلة محدودة على الإصابة بسرطان المبيض لدى البشر، وأدلة كافية لدى حيوانات المختبر.

طرق التعرض للتلك

يشير الخبراء إلى أن التعرض للتلك يحدث بشكل رئيسي في البيئات المهنية. تشمل هذه البيئات استخراج التلك، طحنه، معالجته، أو تصنيع المنتجات التي تحتوي عليه. يتعرض ملايين البشر للتلك عبر استخدام مستحضرات التجميل ومساحيق العناية بالجسم التي تحتوي عليه.

الثغرات في الدراسات

مع ذلك، لا يستبعد الخبراء بعض الثغرات في الدراسات التي أظهرت زيادة في معدلات الإصابة بالسرطان. ركز التقييم على التلك الذي لا يحتوي على الأسبستوس. ومع ذلك، لا يمكن استبعاد تلوث التلك بالأسبستوس في معظم الدراسات.

قضية جونسون آند جونسون

في يونيو، توصلت شركة الأدوية الأميركية “جونسون آند جونسون” إلى اتفاق نهائي مع محاكم 42 ولاية في الولايات المتحدة. الاتفاق كان بشأن قضية التلك المتهم بالتسبب في الإصابة بالسرطان.

- 8693698886941709476

الأهمية الصحية والاقتصادية

هذا التصنيف له أهمية صحية كبيرة، حيث يؤثر على الملايين. كما له تداعيات اقتصادية على الشركات المصنعة للمنتجات التي تحتوي على التلك. يتوقع أن يدفع هذا التصنيف الشركات لتحسين معايير السلامة، والبحث عن بدائل أقل خطورة.

الخلاصة

تصنيف التلك كمادة مسرطنة محتملة يعزز الحاجة لمزيد من البحث. كما يسلط الضوء على أهمية الوقاية والحماية في البيئات المهنية والاستخدام اليومي للمنتجات التي تحتوي على التلك. يبقى الحفاظ على الصحة العامة هو الهدف الأساسي لمثل هذه التصنيفات والإجراءات.

قد يعجبك ايضا :-


عزيزنا القارئ

يرجى ملاحظة أن بعض الأخبار التي ننشرها قد تحتوي على بيانات منقولة من مصادر خارجية، ومن الممكن وجود خطأ في هذه البيانات، نحن نعمل جاهدين لضمان دقة المعلومات التي نقدمها، ولكن لا يمكننا ضمان عدم وجود أخطاء .

شكرًا لتفهمكم.


للتواصل مع إدارة الجريدة عبر :

Anti violence
وزاره الصحه العاليمه

--
--

ahmedosama

مطور ومحرر صحفي لدى جريده اكسترا نيوز +201065964224

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى