مساحه اعلانيه فارغه
المقالات
أخر الأخبار

الاعلامي عبد الحميد محمود صالح

نبذه :-

عبدالحميد محمود صالح
‏مصري الجنسية ، ولد ” عبدالحميد صالح ” في يوم العاشر من شهر اغسطس بعام 1990 م
‏كبر ونشأ ” عبدالحميد صالح ” في المنيل التابع لمحافظه القاهره

درس ” عبدالحميد صالح ” في كلية صحافه واعلان بجامعة ” القاهره ” ، حيث تميز بتفوقة الدراسي في جميع مراحلة الدراسية.

في اطار متابعه جريدة ‘ اكسترا نيوز ‘ لاحد افضل الشباب المؤثرين في وقتنا الحالي

يجب ان نسلط الضوء علي الشاب المكافح الطموح ” عبدالحميد صالح ” صاحب الثلاث والثلاثون عاما ،

الذي لم يستسلم للاعمال الروتينيه فقرر ان يقتحم عده مجالات كما اصبح الافضل فيها بجدارة في الفترة الاخيرة.

يعتبر ” عبدالحميد صالح ” من خِيرة شباب محافظة القاهره ، اذ ذاع سيطه بين شباب محافظتة ، بانة اعلامي

بينما اشاد قائلا :

وقد اشاد ” عبدالحميد صالح ” في حديثة الي جريده ” اكسترا نيوز ” قائلا:

بدا حبي لهذا المجال منذ صغري وقدرت بفضل الله تعالي وتوفيقة لي من تنمية مهاراتي وكسب العديد من الخبرات

كما انني صاحب برنامج عالم الرياضه علي الفيس بوك و يوتيوب و ردايو 100 مسا

وحلمي خدمه المجتمع في جميع مجالات الشباب وفي الفتره الاخيره اتجهت لممارسه اللياقه البدنية

صاحب الفضل الاول والاخير علي ” عبدالحميد صالح ” هو ربنا سبحانه وتعالي ثم عائلتة وخاصا امة وابية

واجة ” عبدالحميد صالح ” العديد من الصعوبات والتحديات في حياتة ، لا ينكر انة في فترة من الفترات يأس وانسحب ،

ولكن عزيمتة واصرارة منعتة من ذلك حيث عاد مسرعا ، مكافحا ، املا في الله عز وجل انة سيصل الي هدفة

تاركا كل الصعوبات خلف ظهرة ، محطما كل الحواجز وصولا الي هدفة.

ويؤمن ” عبدالحميد صالح ” أن الطموح هو المحرك الأساسي للنجاح فلم يقف طموحه عند حد معين

وقرر التوغل في هذا المجال أكثر وأكثر واللافت للنظر أن عمر ” عبدالحميد صالح ” لم يتجاوز الـ 33 عاما

وقد حقق هذا النجاح المبهر، ووراء كل عمل ناجح العديد من الصعوبات والاحباط والمحاولات العديدة التي باءت بالفشل

واجة الكثير من الصعوبات حيث انة بدا من الصفر علم نفسه بنفسه وعمل جاهدا لتحقيق اهدافة..


ونسال الله عز وجل ان يلهمه مزيدا من التفوق والنجاح ..

ahmedosama

"‏لا يهمني من تكون كن معي جميلاً أكن معك أجمل." - احمد اسامه ।📗 +201065964224

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى