المقالات
أخر الأخبار

الشاعر أحمد كمال الدين شاعر الأرواح يجيب لماذا تكررت القصص في أشعاره ؟

من افضل طرق ايصال فكرة القصيدة ومحتواها ان تكون في ايطار قصصى وقد كنت كاتبا للروايات مع الشعر مما يجعلنى أميل للشكل القصصى مثل قصيدة الذئب والخراف .في قريتي ذئبٌ تفرد بالقطيعيتفقد الخرفان يبحث عن مطيعغرس النياب بأول كبشٍ أقتربلا تفزعوا كما تروا نحري سريعخاف الخراف إنه شرسٌ فظيعوتحول العاصي إلى حملٍ وديعناداهم الذئب إليه ينظم صيدهاختاروا منكم واحدًا قبل الربيعفتحيروا من منهم يكن الفدى نختار اضعفنا أم يخرج الشجيعفتصارعت نعاجٌ خلف أخرفةوتحولت حلبة قتال بالسطيع بوصية الراعي خروف أذَّنلو جاء ذئب عودوا للسد المنيعسد إذا مر الخراف يفتحوللسباع قتَّالٌ سور فجيعفتقسموا جمعين قسم قد ذهبوقسم قيد عقله ذئب وضيعأما الذي تبع الوصية قد نجامن خالف قول الراعى صار صريعأحمد كمال الدين شاعر مصري من الاسكندرية وله عدة دواوين وأمسيات شعرية باللغة العربية الفصحي من الشعر العمودي أحمد محمد طه محمد كمال الدين يبلغ من العمر ٣٤ عاما ولقب بشاعر الأرواح لكثرة قصائده التي يخاطب فيها الروح وقد شارك في العديد من الامسيات الشعرية وندوات الإلقاء ونشر كتبا بدار اكتب للنشر بالقاهرة ودار الفتح للطباعة والنشر بالإسكندرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى