مساحه اعلانيه فارغه
المقالات

الشاعر أحمد كمال الدين شاعر الأرواح يكتب قصيدة غربتي من ديوان القلزم اهداء لكل مصرى مغترب

قصيدة غربتي
تتباكى روحي بالحنين إلى الوطن
في غربتي ضُيقت بالأوطان
في أفخر الحجرات لا أجد السكن
في صدر الأم مساكن الغلمان
ولقد لبست من اللباس متاحفا
أشعر بأني ألبس الأكفان
الماء لا تروي وإن صفا قطرها
والنيل يسقي القلب بالألحان
ولقد هجرت بلادي منذ أربعة
مرت كأني عابر الأزمان
تالله مصر وإن بعدت قريبة
فمكانها في القلب والأحضان
فغدا أعود إليك يا وطني الذي
تشفي بك الأرواح والأحزان

وقد كتب هذه القصيدة لكل مصري مغترب للعمل ليشاركهم مشاعرهم الوجدانية وخصوصا فئة الشباب التى تحب اشعاره وتتفاعل معها.

وقد حقق نجاحا بعد ديوان مواقع النجم وديوان القلزم وديوان شاعر الأرواح برغم كلماته الفصحي إلا انه يحمل فكرة في كل قصيدة ومشاعرا تجذب شباب القراء والمتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي
أحمد محمد طه محمد كمال الدين هو شاعر مصري سكندري ملقب بأحمد كمال الدين شاعر الأرواح وتتميز قصائده رغم فصاحتها بسهولة المعاني ومخاطبة الروح والنفس وقد كتب قصائد وطنية وإجتماعية ورومانسية وجميعها في ايطار القصائد الفصحي من الشعر العمودي وقد شارك في ندوات عديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى