منوعات
أخر الأخبار

الشاعر خالد الثبيتي: إطلاق «بوابة الثقافة» علامة فارقة في تاريخ الشعوب

أثنى الإعلامي والشاعر خالد بن مسفر الثبيتي، على المنصة الإلكترونية التي تم إطلاقها، منذ ساعات، لنشر الثقافة السعودية محلياً ودولياً، مشيداً بدعم القيادة السعودية لإظهار قوة الثقافة العربية والسعودية للمجتمع الدولي ككل.
وقال “الثبيتي” ان المنصة الوليدة ستتيح استعراض أنواع مختلفة من صور الأصول السعودية والعربية ووصفها وموقعها، واستكشاف المواقع التاريخية والثقافية عبر خريطة تفاعلية، لافتاً إلى وجود إمكانية التصفح والبحث في سجل ثقافي يضم جميع المسارح، والمكتبات، والمتاحف.
وأضاف خالد بن مسفر الثبيتي ان المنصة الجديدة ستوفر للمجتمع العالمي استكشاف القطع الأثرية، والمخطوطات، والفن الصخري، والنقوش، وغيرها، فضلاً عن إمكانية مشاركة الأفراد أصولهم مع المجتمع عبر مدونة منصة «بوابة الثقافة» الإلكترونية، التي ستشارك المجتمع الدولي بمختلف القطاعات الثقافية والفنية والأدبية.
وأوضح الشاعر خالد الثبيتي ان «بوابة الثقافة» تكليل لجهود الدولة، لجمع الموارد الثقافية السعودية في منصة واحدة؛ ليستفيد منها المتلقي والراغب في رصد الحراك الثقافي ومتابعة نشاطه، مشيراً إلى انها منصة رقمية شاملة، وجامعة لمختلف الأصول العربية بالمملكة؛ لحفظ الثروة الثقافية بالحجاز، ونشرها على الصعيدين المحلي والدولي.
يذكر ان الأسم الكامل لخالد بن مسفر الثبيتي، هو “خالد بن مسفر بن عايض الشهيب الثبيتي البرقاوي العتيبي”، وهو من أبناء محافظة الطائف السعودية، كما انه ذائع الصيت في المجال الإعلامي، والعمل الحكومي، كونه تولى عدة مناصب في عدد من مدن المملكة العربية السعودية، ويرأس منصب رئيس اللجنة الإعلامية للسياحة في بني سعد.
نشأة خالد بن مسفر الثبيتي، جاءت دينية نبوية، فهو من مواليد قرية العوصاء، التابعة لقبيلة الشهبة ببني سعد، بلاد مرضعة رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما انه من أسرة ذوي سالم، المعروفة ببيت المشيخة والنخوة في منطقة الحجاز.
نال خالد الثبيتي، العديد من الشهادات العلمية، بداية من تعليمه في المرحلة الابتدائية والمتوسطة بمدرسة العوصاء، ثم المرحلة الثانوية بمدرسة السحن ببني سعد، ثم التعليم الجامعي في مدينة مكة المكرمة، في تخصص الرياضيات، حتى حصل على درجة الماجستير في إدارة وتنمية الموارد البشرية، ومازال يعكف على تطوير شهاداته العلمية والعملية، بتحضير رسالة الدكتوراه في هذا التخصص.
بدأ “الثبيتي” مسيرته الاعلامية وهو في سن مبكرة، عشرون عاماً، من خلال عدة مجالات، بداية من المنتديات الأدبية والشعرية والمجلات الورقية والالكترونية، وصلاً للعمل الإعلامي، حتى انخرط للعمل كناشط اجتماعي وشاعر وأديب، فضلاً عن تقديم البرامج التلفزيونية والاذاعية، وتقديم اللقاءات والاحتفالات الرسمية.
كما عمل خالد بن مسفر، رئيساً للخيمة العمانية بسوق عكاظ، وتولى مناصب إعلامية بقناة بداية الفضائية، والتي تعد أكبر قناة تقدم برامج “تلفزيون الواقع”، بالاضافة إلى تقديمه برنامج وجهاء الطيب على قناة الطيب الفضائية، ومازال يتبوأ مكانته في مجالات شتى، كمثال حي للشاب الطموح، الساعي لتحقيق هدفه بالتميز، في كافة الساحات، سواء الأدبية والشعرية والتعليمية، وأيضاً كصانع محتوى هادف، على مستوى المملكة العربية السعودية، ومنطقة الشرق الأوسط.

1698652210601

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى