مساحه اعلانيه فارغه
المقالات
أخر الأخبار

تعرف علي مستر يوسف اشرف

مستر يوسف اشرف

‏مصري الجنسية ، ولد ” يوسف اشرف ” يوم 16 من شهر اغسطس
‏كبر ونشأ ” يوسف اشرف ” في شبرا الخيمة التابعة لمحافظه القليوبية

حصل ” يوسف اشرف ” علي ” العديد من الكورسات والشهادات المعتمدة

و كورسات خاصة في المناهج و طرق تدريس تخصص اللغه الانجليزيه

حيث تميز بتفوقة الدراسي في جميع مراحلة الدراسية.

في اطار متابعه جريدة ‘ اكسترا نيوز ‘ لاحد افضل المعلمين المؤثرين في وقتنا الحالي يجب ان نسلط الضوء علي المعلم المكافح الطموح ” يوسف اشرف ” الطالب في كلية اداب ، الذي لم يستسلم للاعمال الروتينيه فقرر ان يقتحم مجال التدريس حيث اصبح الافضل فيه بجدارة في الفترة الاخيرة في تدريس اللغه الإنجليزية للمرحلة الإبتدائية والإعدادية.

يعتبر ” يوسف اشرف ” من خِيرة معلمين شبرا الخيمة ، اذ ذاع سيطه بين معلمين محافظته و خارج محافظته، لأنه يستخدم الأساليب الحديثة في مجال التعليم و مراعاة الفروق الفردية بين الطلبة و تسهيل المعلومات و النزول الي مستوي الطالب

وقد اشاد ” يوسف اشرف ” في حديثة الي جريدة ” اكسترا نيوز ” قائلا: انا مدرس لغه إنجليزيه و يعمل مدرس اونلاين علي زووم و يعمل مع في مكتبه ب شبرا الخيمة و اكاديميه البروف المختصه في تعلم اللغه الإنجليزية تحت إداره بروف الثانويه العامه: هشام نور بروفيسور الثانويه العامه و خبرة سنوات في التعليم و الطرق الحديثة

يعد ” يوسف اشرف ” الافضل في مجال التدريس ، لانة يستخدم الطرق العلمية الحديثة لتبسيط المعلومة لكي يتمكن الطالب القدرة علي فهم المنهج، ولم يقف مكتوف الأيدي في فترة مشاكله مع شغله السابق كمساعد مدرس لغه انجليزيه و طور من مهارته و عمل أونلاين و تعلم كيفية عمل محاضرات علي زووم و عمل أختبارات أليكترونية علي جوجل فروم و عمل و استخدام الالعاب الالكترونية التفاعلية التعليمية

صاحب الفضل الاول والاخير علي ” يوسف اشرف ” هو ربنا سبحانه وتعالي ثم عائلته وخاصة والده و والدته و من ثم بروفيسور اللغه الإنجليزيه للثانوية العامة مستر هشام نور

واجه ” يوسف اشرف ” العديد من الصعوبات والتحديات في حياته ، لا ينكر انه في فترة من الفترات يأس وانسحب ، ولكن عزيمته واصراره منعته من ذلك حيث عاد مسرعا ، مكافحا ، املا في الله عز وجل و انه سيصل الي هدفه تاركا كل الصعوبات خلف ظهره ، محطما كل الحواجز وصولا الي هدفه.

ويؤمن ” يوسف اشرف ” أن الطموح هو المحرك الأساسي للنجاح فلم يقف طموحه عند حد معين وقرر التوغل في هذا المجال أكثر وأكثر واللافت للنظر أن عمر ” يوسف اشرف ” مازال في فترة العشرينات من عمره وقد حقق هذا النجاح المبهر، ووراء كل عمل ناجح العديد من الصعوبات والاحباط والمحاولات العديدة التي باءت بالفشل واجه الكثير من الصعوبات حيث انه بدأ من الصفر علم نفسه بنفسه وعمل جاهدا لتحقيق اهدافه..

ونسال الله عز وجل ان يلهمه مزيدا من التفوق والنجاح ..

فسيبوك

ahmedosama

"‏لا يهمني من تكون كن معي جميلاً أكن معك أجمل." - احمد اسامه ।📗 +201065964224

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى