مساحه اعلانيه فارغه
المقالات
أخر الأخبار

عبدالله التوش

عبدالله التوش ” خبير السوشيال ميديا والتسويق الالكتروني ” أن السوشيال ميديا مجال خصب للشائعات، ومواجهتها تكون بالتوعية.وذلك يمكن أن نلخصه في أشياء بسيطة تصل إلى كل المستخدمين منها عدم الإدلاء ببياناتك لأي شخص مهما كان وعدم التسجيل في أي مواقع غير معروفة المصدر وعدم الدخول إلى مواقع غير موثقة. وعدم الضغط علي اي لينك يتم ارساله من قبل اي شخص مجهول بعد ان اصبح له قصة نجاح كبيره في مجال السوشيال ميديا و توثيق الحسابات وتزويد الفيس بوك الانستجرام و يوتيوب وغيره للكثير من المشاهير وغير المشاهير والشخصيات العامة على مواقع التواصل الاجتماعي، ‏وأكد ، أن شبكات التواصل الاجتماعي أصبحت ظهيرًا إعلاميًّا ومجتمعيًّا، وبالتالي تعاظم دورها في تناول الشائعات، وهناك شباب ينظرون إلى أي معلومة على التواصل الاجتماعي على أنها حقيقة،قائلاً : أن الشائعات تظهر بسبب عدم وعي المواطنين بمصداقية المعلومة من عدمها،مؤكدًا أن شبكات التواصل الاجتماعي أصبحت تعرف عن المستخدمين كل شيء، منذ الاستيقاظ، وحتى أصدقائهم ومكان عملهم، وتلك الشبكات تعرف عن الشخص أكثر مما يعرف هو عن نفسه.يعمل “ عبدالله التوش ” في مجالات السوشيال ميديا بكافة اشكالها منها التسويق وتوثيق الصفحات وتزويد متابعين الفيس بوك والانستجرام و تفعيل ربح اليوتيوب و جميع مواقع التواصل الاجتماعي،ويعمل ” التوش ” علي المساعدة في تزويد و توثيق العديد من صفحات وبيدجات النجوم والفنانين وغيرهم من المشاهير فى شتى المجالات المختلفة ، حيث أنه يقوم بالعديد من المساعدات للجميع .وبعد مرور الكثير من السنوات في هذا المجال يتابعني الكثير من الجمهور في الوقت الحالي، والكثير من الاشخاص بكل دول العالم في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من اليوتيوبر وشخصيات بارزة في الوطن العربي.‏ ‏وأخيراً ‏قائلاً ” عبدالله التوش خبير السوشيال ميديا ”انتشرت اعمالي بشكل كبير جداً في السودان والوطن العربي مما ساعدني هذا في تكوين علاقات مع شخصيات عامة ومذيعيين ومشاهير في مجالات مختلفة في جميع انحاء العالم واطمح مستقبلاً لأنشاء شركة لكل ما يخص منصات السوشيال ميديا والتعامل مع مختلف الفئات والمشاهير على مستوى العالم.

ahmedosama

"‏لا يهمني من تكون كن معي جميلاً أكن معك أجمل." - احمد اسامه ।📗 +201065964224

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى