منوعات
أخر الأخبار

علماء الفلك يكتشفون مؤشرات على وجود محيط تحت الجليد في قمر

علماء الفلك يكتشفون مؤشرات على وجود محيط تحت الجليد في قمر “ميماس” المشابه لـ “نجمة الموت”

علماء الفلك يكتشفون مؤشرات على وجود محيط تحت الجليد في قمر . تمكّن الفريق الفرنسي الذي تقوده فرنسا في مجال الفلك من اكتشاف مؤشرات جديدة . تشير إلى وجود محيط واسع ونشط تحت الطبقة الجليدية لقمر “ميماس“. القمر الصغير المشابه لـ “نجمة الموت” المعروفة، والذي يتبع كوكب زحل.

أشار الفريق في تحليله للتغيرات في مدار قمر “ميماس” ودورانه يوم الأربعاء . إلى أن الاحتمال الأكبر يشير إلى وجود محيط مائي مخفي على بعد يتراوح بين 20 إلى 30 كيلومتراً تحت القشرة المتجمدة للقمر.

استند العلماء في اكتشافهم إلى بيانات وملاحظات مركبة كاسيني الفضائية التابعة لناسا. التي درست زحل وأكثر من 140 قمراً تابعاً لها لمدة تزيد عن عقد من الزمن قبل أن تغوص في غلاف الغاز المحيط بالكوكب في عام 2017.

يفتقر قمر “ميماس“، الذي يبلغ قطره حوالي 400 كيلومتر، إلى الشقوق والنوافير الحارة. والتي تُعتبر علامات على النشاط الداخلي، كما هو الحال في الأقمار الأخرى مثل “إنسيلادوس” التابع لزحل و “يوروبا” التابع للمشتري.

وفي تصريح للباحث المشارك فاليري ليني من مرصد باريس. “ربما يكون “ميماس” هو المرشح الأبرز لاحتضان محيط شامل ووجود مياه سائلة. لذلك يبدو أنه موطن محتمل للحياة، لكن لا يزال الأمر غير مؤكد”.

مجلة “نيتشر” :

تم نشر هذه النتائج في مجلة “نيتشر”، حيث أشارت الدراسة إلى أن المحيط المحتمل قد يملأ نصف حجم قمر “ميماس”. ومع ذلك، فإن حجمه الصغير يجعله يمثل فقط نسبة ضئيلة من محيطات الأرض.

على الرغم من صغر حجمه، إلا أن “ميماس” يعتبر ثاني أكبر قمر في النظام الشمسي يحتوي على حفرة تصادمية كبيرة. وهو الأمر الذي أدى إلى مقارنته بـ “نجمة الموت” في سلسلة أفلام “حرب النجوم”.

وفي تعليقها على الدراسة. أشارت ماتيجا كوك من معهد سيتي وأليسا روز رودن من مؤسسة البحث الجنوبية الغربية إلى أن فكرة وجود محيطات تحت الجليد في الأقمار الجليدية الصغيرة نسبياً تعتبر فكرة ملهمة.

ووفقاً للباحث المشارك نيك كوبر من جامعة كوين ماري في لندن، فإن وجود محيط مائي سائل يجعل قمر “ميماس” مرشحاً رئيسياً لدراسة أصل الحياة، معتبراً أن درجة الحرارة في قاع المحيط قد تكون أعلى بكثير من سطحه، مما يجعله مكاناً مثالياً للبحث عن حياة.

يُذكر أن القمر “ميماس”، الذي اكتشفه عالم الفلك الإنكليزي ويليام هيرشل عام 1789، يُسمى على اسم عملاق في الأساطير اليونانية.

قد يعجبك ايضا :-


عزيزنا القارئ

يرجى ملاحظة أن بعض الأخبار التي نشرناها قد تحتوي على بيانات منقولة من مصادر خارجية، ومن الممكن وجود خطأ في هذه البيانات، نحن نعمل جاهدين لضمان دقة المعلومات التي نقدمها، ولكن لا يمكننا ضمان عدم وجود أخطاء .

شكرًا لتفهمكم.


للتواصل مع إدارة الجريدة عبر :

Anti violence
علماء الفلك يكتشفون مؤشرات على وجود محيط تحت الجليد في قمر ميماس المشابه لـ نجمة الموت

ahmedosama

"‏لا يهمني من تكون كن معي جميلاً أكن معك أجمل." - احمد اسامه ।📗 +201065964224

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى