77
صحة
أخر الأخبار

كيفية الوقاية من الإنهاك الحراري والتعامل مع أعراضه في الصيف

التعرض المباشر لأشعة الشمس أو ارتفاع درجات الحرارة يمكن أن يؤدي إلى زيادة حرارة الجسم، مما يسبب الإرهاق الحراري، وهو حالة صحية تندرج تحت مجموعة الأمراض المرتبطة بالحرارة. تشمل هذه الحالة الطفح الحراري، والتشنجات الحرارية، وضربة الشمس. بالرغم من أن الإرهاق الحراري أقل خطورة من ضربة الشمس، فإنه إذا لم يُعالج بشكل صحيح، قد يتطور إلى حالة صحية أكثر خطورة.

وفقًا لما نُشر في صحيفة “هندوستان تايمز”، يُعتبر الصداع أول علامة على الإرهاق الحراري، إضافة إلى الشعور بالحرارة الزائدة، واحمرار الوجه، وزيادة التعرق، والحركة البطيئة، والتعب، والغثيان، والقيء، والدوار، وحتى فقدان الوعي.

وفيما يلي بعض النصائح للتعامل مع الإرهاق الحراري في فصل الصيف:

  1. البحث عن مكان بارد خارج أشعة الشمس.
  2. شرب الماء بسرعة، ويفضل أن يكون بدرجة حرارة الغرفة.
  3. تغيير الملابس بسرعة، وارتداء الملابس الباردة والمبللة.
  4. زيادة استهلاك السوائل لاستعادة توازن الماء في الجسم.
  5. التأكد من تعويض الأملاح المفقودة من خلال المشروبات الباردة.
  6. تجنب شرب الكحول والكافيين لتجنب الجفاف وزيادة التعرق.
  7. في حال تحسن الأعراض، يُنصح بالراحة والاسترخاء.
  8. حماية الرأس من الشمس بشكل جيد.
  9. تجنب الخروج في فترات الطقس الحار بشكل متكرر لتفادي المشاكل الصحية.
  10. ارتداء الملابس القطنية والفاتحة اللون.

هذه الإرشادات يمكن أن تساعد في الوقاية من الإرهاق الحراري والتعامل معه بفعالية في فصل الصيف.

قد يعجبك ايضا :-


عزيزنا القارئ

يرجى ملاحظة أن بعض الأخبار التي نشرناها قد تحتوي على بيانات منقولة من مصادر خارجية، ومن الممكن وجود خطأ في هذه البيانات، نحن نعمل جاهدين لضمان دقة المعلومات التي نقدمها، ولكن لا يمكننا ضمان عدم وجود أخطاء .

شكرًا لتفهمكم.


للتواصل مع إدارة الجريدة عبر :

Anti violence

islamrozaik

كاتب ومطور لدي موقع اكسترا نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى