منوعات
أخر الأخبار

محمد عادل محمد سلامة: رحلة تحول من رسام كاريكاتير إلى صانع تأثير اجتماعي

محمد عادل محمد سلامة: رحلة تحول من رسام كاريكاتير إلى صانع تأثير اجتماعي

في عالمنا المعاصر، يُشكل الفنانون والصحفيون الشباب قوة محورية في تشكيل وجه الرأي العام وتوجيه الحوار الاجتماعي.

يُعد الشاب الطموح محمد عادل محمد سلامة، مثالًا بارزًا على هذه القوة المحورية، فقد تحول من رسام كاريكاتير مبدع حصل علي شهادات تقدير كثيره من الدوله في مجال الرسم التشكيلي إلى محرر ومراسل مؤثر في عدة وسائل إعلامية ومشارك فعال في المجتمع المدني.

من مواليد محافظة الغربية، مركز السنطة، قرية منية البندرة، انطلق محمد سلامة في رحلة ابتكار وتأثير.

حاز على درجة البكالوريوس من المعهد العالي للخدمه الاجتماعيه بكفر الشيخ لكنه وجد شغفه الحقيقي في الرسم والتعبير الفني.

انطلقت مسيرته المهنية بداية كرسام كاريكاتير في جريدة السياسة الدولية عام ٢٠١٠، حيث برزت مواهبه الابداعية وسط الأزمات والتحديات السياسية والاجتماعية.

لكن الطموح لم يقتصر على الفن، بل امتدت رؤيته لتشمل المساهمة في تشكيل الرأي وتوجيه الحوار العام.

لذا، انتقل سلامة إلى مجال الصحافة، حيث عمل كمحرر في عدة صحف، بما في ذلك جريدة “وفد” في كفر الشيخ.

بجرأة وإبداع، تخطى حدود الصحافة التقليدية وأثرى الساحة الإعلامية بتحليلاته السياسية القيمة، وهو ما جعله محط أنظار الجمهور والوسائط الإعلامية.

لم يكتفِ بذلك، بل بادر سلامة بالمشاركة في برامج تلفزيونية متعددة، حيث أبرز موهبته في عدة قنوات، منها قناة “الدلتا للتليفزيون المصري”، واشتغل معدا بعده قنوات مثل “نور الدنيا الزراعية”، و”الصحة والجمال”، و”دريم”، و”مصر البلد”، و”صدي مصر”.

تألق في دوره كمحلل سياسي خلال فترة ثورة الإخوان، مما جعله صوتًا مميزًا في المشهد الإعلامي المصري.

ومن هذا المنبر، لم يقتصر تأثير سلامة على المشهد الإعلامي فحسب، بل تجاوز ذلك ليمتد إلى المجتمع المدني، حيث ساهم في حل مشاكل الناس وتسليط الضوء على قضاياهم المهمة.

واليوم، وبعد مسيرة حافلة بالإنجازات، يتألق محمد سلامة كمحرر في جريدة “دايلي برس مصر”، حيث يواصل ترجمة رؤيته الإعلامية إلى أفعال تؤثر إيجابًا في المجتمع.

وينقل حقيقه ما يدور في غزه من خلال مقالاته”صراخ غزه والصمت العالمي” وطالما طالب بتوحيد الدول العربيه لمواجه الكيان الصهيوني

بهذا النموذج البارز للشاب الطموح محمد عادل محمد سلامة، نرى كيف يمكن للشغف والإبداع والتفاني أن يصقلوا مواهب الفرد ويجعلوهم عناصر فاعلة في بناء مستقبل مشرق للمجتمع والوطن.

قد يعجبك ايضا :-


عزيزنا القارئ

يرجى ملاحظة أن بعض الأخبار التي نشرناها قد تحتوي على بيانات منقولة من مصادر خارجية، ومن الممكن وجود خطأ في هذه البيانات، نحن نعمل جاهدين لضمان دقة المعلومات التي نقدمها، ولكن لا يمكننا ضمان عدم وجود أخطاء .

شكرًا لتفهمكم.


للتواصل مع إدارة الجريدة عبر :

Anti violence
تطلق قمراً صناعياً جديداً. التقط أول صورة في جنوب البلاد 20240224 172823 ٠٠٠٠

ahmedosama

"‏لا يهمني من تكون كن معي جميلاً أكن معك أجمل." - احمد اسامه ।📗 +201065964224

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى